حملت الحلقة الأخيرة من سلسلة الرسوم المتحركة الأكثر نجاحاً وشهرة في التاريخ، عنوان Blue Cat Blues، والتي عرضت عام 1956 اعتبرت الحلقة الأخيرة من الكرتون.

 

يظهر في نهاية الحلقة القط توم وإلى جانبه الفأر جيري وهما يجلسان مكتئبين على سكة الحديد بعد سلسلة خيبات عاطفية، وتنتهي الحلقة بسماع صوت القطار آتٍ.

لكن الحلقة التي صوّرت على أنها الأخيرة، لم تعرض على هذا الأساس، بل قرر المنتج عدم عرضها بوصفها الأخيرة لما تحمل من كآبة ودلالات نفسية سيئة وقد تكون سلبية في تأثيرها على الأطفال، أن ننقل إليهم موت توم وجيري.

لذلك بثت الحلقة بحادثة انتحار الفأر والقط، لكن ذلك لم يمنع عودتهما في حلقات أخرى، لتكون الحلقة الأخيرة بعد عامين، أي عام 1958 وانتهت بشكل عادي جداً، كأي حلقة أخرى.

وكانت هذه نهاية الحقبة الأولى من “توم أند جيري” التي أطلقها كل من جوزيف بربارة، وويليام حنا.

بعد عرضها مرة واحدة، امتنعت شركة “ترنر” المنتجة عن عرضها مجدداً بسبب مستوى الكآبة المرتفع فيها، وبسبب أثرها الذي قد يكون “مؤذياً لنفسية الأطفال”.

loading...