كان إعجاب الرئيس القذافي منذ 30 سنة بالممثلة الأميركية شارون ستون رهيباً وبعد وساطات مع شركات أميركية في هوليوود وكاليفورنيا وافقت شارون ستون ان تمضي ليلتين في ليبيا وتمارس الجنس مقابل 5 ملايين دولار وجاءت إلى ليبيا وامضت الليلتين ومارست الجنس مع القذافي الذي قام بتصوير كل حفلات الجنس معها من أجهزة غير مكشوفة لم تعرف بها شارون ستون وبعد يومين قبضت 5 ملايين دولار وسافرت بطائرة خاصة على حساب القذافي إلى كاليفورنيا ومنذ فترة إكتشفت لجنة التحقيق بثروة القذافي عن ممارسة الجنس بين القذافي وشارون ستون وتم الاتصال بها واعلموها ان لم تدفع 10 ملايين دولار فإنهم سينشرون الفيلم على يوتيوب فاضطرت أن ترسل محامي إلى باريس وهناك جاء ممثلو الحكومة الليبية وقبضوا بـ 10 ملايين دولار وسلمّوا الأفلام مع تعهد بعدم نشرها في المستقبل إذا كان هنالك نسخة أخرى وإتلافها ودفع 50 مليون دولار بند جزائي إذا نشرت الحكومة الليبية الأفلام الخلاعية بين القذافي وشارون ستون مع تعهد من رئيس وزراء ليبيا كليّاً.

loading...