نفت مصادر مقربة من النجم المغربي سعد لمجرد التقارير الإعلامية والشائعات التي لاحقته عقب الانباء الاخيرة عن اقتراب سراحه من السجن في فرنسا، مفيدةً بأنه “اعترف بمثليته من اجل التنصل من اتهامه بالاغتصاب.

 

وجاءت هذه التقارير بعدما أكّد رفعت حرب المحامي في حديث خاص لـ”العربية.نت” الناطق باللغة الإنكليزية، أن التسوية التي حدثت بين لمجرد والادعاء الأميركي، والتي تم بمقتضاها إسقاط تهمة الضرب والاعتداء الجنسي على سيدة أميركية أثناء رحلة سياحية إلى نيويورك في عام 2010، سيكون له تأثير كبير على سير القضية بفرنسا.

 

وأضاف حرب: “بالرغم من أن قضية نيويورك مستقلة تماماً عن القضية الفرنسية، إلا أن التطور الأخير سيؤثر بقوة على المحاكمة”، مضيفاً أن لمجرد قد يتم إطلاق سراحه بكفالة قريباً حتى بدء المحاكمة.

 

ويواجه لمجرد محاكمة في فرنسا بتهمة الاعتداء على امرأة فرنسية تبلغ من العمر 20 عاماً، وتعمل في صناعة الأزياء.

 

واتهمت المرأة النجم المغربي باغتصابها في أواخر تشرين الأول (اكتوبر) الفائت.

loading...