قال المدير العام لشركة (نوفارتس) المغرب، المهدي زغلول، اليوم الأربعاء بالرباط، إن مجموعة (نوفارتس) باتت تصنف كخامس شركة متعددة الجنسيات في مجال صناعة الأدوية، مضيفا أن الشركة وضعت في السوق الوطني 89 منتوجا وتشغل 149 متعاونا. 
وأبرز زغلول، خلال ندوة صحفية عقدت بسفارة سويسرا، بمناسبة تخليد الذكرى العشرين لميلاد (نوفارتس)، أن هذه الشركة، التي تتواجد بالمغرب منذ عام 1996 بفروعها الثلاثة (نوفارتس، ساندوز وألكون)، تسعى إلى تبوء مكانة مرموقة ضمن العرض العلاجي الوطني والاستجابة للحاجيات الطبية المهمة. 
وأضاف أن هذا اللقاء يهدف إلى التذكير برؤية ومهمة المجموعة، واستعراض المشاريع التي وضعتها (نوفارتس) بالمغرب من أجل المساهمة في المشاريع الكبرى بالمملكة في مجال الصحة. 
وأكد أن (نوفارتس) المغرب كثفت من المبادرات لفائدة المرضى من خلال وضع شراكة استراتيجية تروم تحسين الولوج للعلاجات، مسجلا أن المجموعة وقعت، في هذا الإطار، على بروتوكول اتفاق مع وزارة الصحة بهدف تسهيل الولوج للأدوية الجديدة، وتطوير القدرات التقنية وتعزيز التجارب الإكلينيكية. 
وأوضح أن شركة (نوفارتس) المغرب تلتزم، بموجب هذا الاتفاق، بمواكبة مديرية علم الأوبئة ومحاربة الأمراض التابعة للوزارة ضمن البرنامج الوطني للحماية ومراقبة التلاسيميا بالمغرب، من خلال تحسيس المرضى وذويهم والأطر الطبية التي تسهر على العلاج. 
وذكر بأن شركة (نوفارتس) شرعت، سنة 2002، في تطبيق برنامج يتيح للمرضى المحتاجين الولوج إلى العلاج المرتبط بسرطان الدم والقولون، مبرزا أنه، في غضون الست سنوات الأخيرة، استفاد حوالي 777 مريضا من هذا البرنامج بقيمة استثمار إجمالية بلغت 243 مليون درهم. 
من جانبه، شدد ماسيمو باغي، سفير سويسرا بالمغرب، على أهمية تواجد هذه المجموعة بالمغرب والمطالبة بمتابعة الأبحاث المتعلقة بتحسين رفاهية المواطنين. 
واعتبر أن سنة 2016 تخلد لستين سنة من العلاقات الدبلوماسية بين المغرب وسويسرا، مشيدا بالمبادلات بين البلدين والتي همت المجالات السياسية والاقتصادية والمؤسساتية والثقافية، كمؤشر على جودة علاقات الشراكة بين الطرفين. 
وأضاف أن “سويسرا تعد خامس مستثمر أجنبي بالمغرب، بفضل الثقة التي تحظى بها المقاولات السويسرية داخل السوق المغربية”، مسجلا أن العلاقات بين البلدين غنية خاصة في المجال الاقتصادي بفضل اتفاقية التبادل الحر. 
يذكر أن شركة (نوفارتس)، التي يوجد مقرها ببال بسويسرا، تتواجد في أكثر من 180 دولة عبر العالم. وتعمل الشركة على اسكتشاف وسائل جديدة من شأنها تحسين وتمديد حياة الأشخاص، من خلال تكثيف البحث العلمي في اتجاه اقتراح حلول علاجية جديدة للمشاكل الصحية التي تشغل بال المجتمعات.

loading...