قدم وزير التعمير وإعداد التراب الوطني، الوزير المنتدب المكلف بالوظيفة العمومية وتحديث الإدارة بالنيابة ادريس مرون، اليوم الأربعاء بباريس، الأوراق الرسمية للمغرب للانضمام إلى الشراكة من أجل حكومة منفتحة.
وأوضح ادريس مرون، الذي يقود وفدا مغربيا هاما لقمة مبادرة الشراكة من أجل حكومة منفتحة الذي ينعقد إلى غاية 9 دجنبر بالعاصمة الفرنسية، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذا الانضمام يشكل دعما لأوراش الإصلاح الجارية كما سيمكن من تعزيز صورة المغرب لدى شركائه عبر العالم.
وأضاف أن المغرب ومن أجل تعزيز حظوظه للانضمام إلى الشراكة من أجل حكومة منفتحة، قدم تقريرا مفصلا يضم توصيات مرتبطة بتعزيز الحكامة الجيدة، والأخلاقيات ومحاربة الرشوة وشفافية الميزانية، والحق في الولوج إلى المعلومة ومشاركة المواطنين في صياغة السياسات العمومية، مبرزا أن لجنة قيادة وتتبع تم وضعها في هذا الصدد.
يذكر أن مبادرة الشراكة من أجل حكومة منفتحة والتي تضم حاليا 70 بلدا، تم إطلاقها في 2011 من قبل الولايات المتحدة والبرازيل على هامش الدورة ال 66 للجمعية العامة لأمم المتحدة.
وتروم هذه المبادرة تصحيح اختلالات الديمقراطية التمثيلية من خلال وضع الشفافية ومشاركة المواطنين في قلب عملها.

loading...