أقدمت المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة بإقليم الحوز، على تجنيد مجموعة من الوحدات الطبية المتنقلة إلى الدواوير المهددة بالثلوج والفياضات، وذلك تنفيذا للتوجهات الملكية السامية الرامية إلى مواجهة الانخفاض الشديد لدرجات الحرارة ببعض مناطق المملكة.

وجاء هذا التجند حسب بلاغ للوزارة توصل الموقع بنسخة منه ، إثر اجتماع لجنة اليقظة الإقليمية برئاسة عامل الاقليم، اتخذت خلالها  مجموعة من التدابير تروم وقاية الساكنة من آثار موجة البرد القارس، ، وكذا تقديم العلاجات الطبية الملائمة بشكل استعجالي و فعال عبر تعبئة مهنيي المراكز الصحية لإحداث ديمومة من العلاجات  بالمستوصفات و المستشفى الإقليمي لتحناوت، و دور الولادة التي تم  تزويدها هي الأخرى بالأدوية الكافية.

وأضاف البلاغ ، أنه تم جرد و تتبع الحالة الصحية لحوالي 252 امرأة حامل، يمكن أن يضعن حملهن خلال هذه الفترات الحرجة، اللواتي سيتم استقدامهن إلى دور الأمومة المنتشرة عبر تراب الإقليم، بتنسيق مع السلطات المحلية، قبل حلول المخاض بغية ضمان عملية توليد سليمة، لتمتيعهن بعناية طبية جيدة، رفقة مواليدهن.

وتجدر الإشارة إلى أن المندوبية الإقليمية للصحة بالحوز شهدت مؤخرا، عملية تسليم معدات بيوطبية حديثة و أدوية أشرف على تسليمها مدير مديرية التجهيزات و الصيانة بوزارة الصحة، بحضور عامل الاقليم.

تجاوزت قيمتها مليون درهم، و كذا الأدوية التي وفرتها وزارة الصحة بمبلغ هو الآخر بلغت 800ألف درهم  ستستهدف بالخصوص دور الولادة، والمؤسسات الصحية المتواجدة بـ 17 جماعة ترابية الأكثر تأثرا بموجة البرد الحالية. 

loading...