في جو جنائزي مهيب وبحضور شخصيات سياسية وزانة، شيعت عصر اليوم الثلاثاء 06 دجنبر الجاري، جنازة والدة عبد الإله ابن كيران “للامفتاحة الشامي” إلى مثواها الأخير.

وانطلقت جنازة الراحلة التي وافتها المنية مساء أمس الإثنين، من منزل رئيس الحكومة المعين والأمين العام لحزب العدالة والتنمية، عبد الإله ابن كيران، الكائن بحي الليمون في الرباط، في اتجاه مقبرة الشهداء حيث ووريت الفقيدة الثرى بحضور مستشاري جلالة الملك محمد السادس، إلى جانب أعضاء في الحكومة وقيادات حزبية أخرى.

وكانت والدة رئيس الحكومة المعين، عبد الإله ابن كيران أسلمت الروح إلى بارئها مساء يوم الاثنين 5 دجنبر بعد معاناة طويلة مع المرض، وخلف رحيلها آثارا في نفسية عائلتها خاصة عبد الإله ابن كيران الذي كانت تربطه بها علاقة خاصة، لم يتردد هذا الأخير في الإفصاح عن الكثير مما دار بينه وبين الراحلة من حديث في كثير من المناسبات.

loading...