انتخب المغرب  بجنيف نائبا ثانيا لرئيس مكتب مجلس المنظمة الدولية للهجرة، وذلك خلال جلسة مفتوحة في إطار الدورة ال 107 لهذه المنظمة الأممية. 
ويعكس هذا الانتخاب المصداقية التي تتمتع بها المملكة على المستوى الدولي، واعترافا بدورها النشيط في النقاشات الحالية حول قضايا الهجرة التي توجد اليوم على رأس الأجندة الدولية. 
كما يأتي هذا الانتخاب لتعزيز انخراط المغرب لفائدة مقاربة دولية وإقليمية أكثر اندماجا لهذا الملف، وفق منظور تشاركي بين البلدان الأصلية، وبلدان العبور، وبلدان الإقامة. 
وتميز افتتاح هذه الدورة، الذي حضره السفير الممثل الدائم للمملكة بجنيف محمد أوجار، بانتخاب أستراليا كرئيسة لمكتب مجلس المنظمة الدولية للهجرة، في حين تم انتخاب الشيلي والدانمارك على التوالي نائبا أولا للرئيس ومقررا. 
ويعمل المغرب لدى المنظمة من أجل تفعيل استراتيجية شاملة في مجال الهجرة قادرة على إدماج الأبعاد الإنسانية، الأمنية والتنموية. 
وكانت الرباط قد احتضنت في 2006 في هذا الإطار، المؤتمر الأول الأورو إفريقي حول الهجرة والتنمية. 

loading...