استفاد أزيد من ألف شخص من المنخرطين في التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية وذوي حقوقهم، ما بين 28 نونبر المنصرم و ثاني دجنبر الجاري، من برنامج طبي متعدد التخصصات نظمته التعاضدية بمدن صفرو وبولمان وميسور واوطاط الحاج.
وذكر بلاغ للتعاضدية، اليوم الاثنين، أن هذا البرنامج الطبي الثاني من نوعه، الذي نظم بشراكة مع المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير، بمناسبة ذكرى عيد الاستقلال، شمل تخصصات طب الأسنان وطب العيون والكشف عن داء السكري والضغط الدموي والطب العام، مضيفا أنه تم أيضا تنظيم برنامج تضامني بمدينة المنزل لفائدة الساكنة في وضعية هشاشة.
وأشار إلى أنه وحسب التخصصات، فقد استفاد من البرنامج 273 شخصا في طب الأسنان، و 408 أشخاص في طب العيون، و201 في الكشف عن السكري والضغط الدموي، و 230 شخصا في الطب العام، فضلا عن استفادة 103 أشخاص من النظارات.
ونقل عن رئيس المجلس الإداري للتعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية، السيد عبد المولى عبد المومني، تأكيده أن هذه المنطقة تضم عددا كبيرا من أعضاء المقاومة وجيش التحرير، لكنها تعرف خصاصا في مجموعة من التخصصات الطبية، لذلك تحاول التعاضدية أن تقرب منهم الخدمات الصحية.
وأعرب السيد عبد المومني عن اعتزازه بنجاح البرنامجين (الطبي والتضامني) اللذين نظمتهما التعاضدية مع المندوبية بمناسبة ذكرى عيد الاستقلال، مضيفا أن “الإقبال الذي تعرفه البرامج الطبية التي تنظمها التعاضدية العامة دليل على أن المنخرطين بحاجة إلى مثل هذه المبادرات التي تروم تقريب الخدمات الطبية من المواطنين بجميع مناطق المملكة خاصة البعيدة والنائية، تماشيا مع التوجهات الملكية السامية”.

loading...